You are using an outdated browser. Please upgrade your browser to improve your experience.
لا تحزن د.عائض القرنى

يقول الدكتور عائض القرني عن هذا الكتاب الذي بيعت منه أكثر من مليوني نسخة، بعد البحث والاستقراء والدراسة وجدت ان أن مشكلة الأنسان الأولى هي الحزن ولهذا قال رسولنا صلى الله عليه وسلم لصاحبه في الغار( لا تحزن ان الله معنا) وما تم نعيم أهل الجنة حتى قالوا "الحمدلله الذي اذهب عنا الحزن "

يقول الدكتور عائض القرني عن هذا الكتاب الذي بيعت منه أكثر من مليوني نسخة، بعد البحث والاستقراء والدراسة وجدت ان أن مشكلة الأنسان الأولى هي الحزن ولهذا قال رسولنا صلى الله عليه وسلم لصاحبه في الغار( لا تحزن ان الله معنا) وما تم نعيم أهل الجنة حتى قالوا  "الحمدلله الذي اذهب عنا الحزن "

لا تحزن د.عائض القرنى

by New Thinkers
لا تحزن د.عائض القرنى

What is it about?

يقول الدكتور عائض القرني عن هذا الكتاب الذي بيعت منه أكثر من مليوني نسخة، بعد البحث والاستقراء والدراسة وجدت ان أن مشكلة الأنسان الأولى هي الحزن ولهذا قال رسولنا صلى الله عليه وسلم لصاحبه في الغار( لا تحزن ان الله معنا) وما تم نعيم أهل الجنة حتى قالوا "الحمدلله الذي اذهب عنا الحزن "

لا تحزن د.عائض القرنى

App Details

Version
3.1
Rating
(15)
Size
28Mb
Genre
Books
Last updated
October 1, 2013
Release date
February 28, 2011
More info

App Store Description

يقول الدكتور عائض القرني عن هذا الكتاب الذي بيعت منه أكثر من مليوني نسخة، بعد البحث والاستقراء والدراسة وجدت ان أن مشكلة الأنسان الأولى هي الحزن ولهذا قال رسولنا صلى الله عليه وسلم لصاحبه في الغار( لا تحزن ان الله معنا) وما تم نعيم أهل الجنة حتى قالوا "الحمدلله الذي اذهب عنا الحزن "
فبدأت الرحلة مع هذا الكتاب أجمعه جملة جملة انطلاقا من مكه ، حيث الوحي المبارك والرسالة الخالدة ثم طفت العالم افتش عن كل قول جميل يسعد الانسان فأخذت من ائمة الإسلام وأساطين الادب ورجال الفكر ورموز الثقافة ورواد الابداع وسوف تجد في الكتاب اشراقات الشافعي وتجليات ابن تيمية واستقراء ابن خلدون وروائع المتنبئ وسوف تجد غاندي يقص عليك تجربته وشكسبير يلقي عليك قصيدته وإبراهام لنكولن يعرض موقفة ونلسون منديلا يتحدث عن معناته ففي الكتاب عرب وفرس وروم وهنود وصينيون وأربيون وأمريكان كل يطلق القول على سجيته ويخبرنا بطريقته وفي طرد الحزن وكيف نجح في جلب السعادة