You are using an outdated browser. Please upgrade your browser to improve your experience.
مصحف المدينة

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم

مصحف المدينة

by Madar Al Parmaga
مصحف المدينة
مصحف المدينة
مصحف المدينة

What is it about?

بسم الله الرحمن الرحيم

مصحف المدينة

App Details

Version
2.1
Rating
(279)
Size
177Mb
Genre
Books Lifestyle
Last updated
September 18, 2017
Release date
December 8, 2016
More info

App Screenshots

مصحف المدينة screenshot-0
مصحف المدينة screenshot-1
مصحف المدينة screenshot-2
مصحف المدينة screenshot-3
مصحف المدينة screenshot-4

App Store Description

بسم الله الرحمن الرحيم
عِش حياتك مع القرآن
القرآن الكريم... كلام الله العظيم وحبله المتين والذكر الحكيم، والصراط المستقيم، من عمل به أجر ومن حكم به عدل، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم .
هو نور الأمة بليلها، ودليلها بنهارها، كتابها الكامل ودستورها الشامل، من أحبه أحبه الله، ومن قربه كان من أهل الله وخاصته.
هو الرفيع لقارئه وهو الشفيع لصاحبه، تلاوته أجر، ومجالسه فخر، فلله المحامد كلها، وله المدائح كلها .
جلسنا - فريق مؤسسة مدار البرمجة " - عشرات الجلسات مع مجموعة من العلماء والمختصين بالقرآن نتناقش فيها حول أهم مشكلة تعاني منها الآمة بالوقت الحاضر، وهي قلة التّالين، وندرة الحافظين، حتى أصبح أعظم سلاح تملكه الأمة معطلاً .
لقد كانت لدينا تساؤلات مقرونة بأمنيات :
- هل نستطيع أن نضع مصحفاً معروضًا بأروع صورة، يحتوي على ألوان متعددة وتصاميم متنوعة، يعيش القارئ مع شكله المفضل، فنساعده على الاستمتاع بالتلاوة ؟
- هل نستطيع أن نجعل هذا المصحف تفاعلياً، بحيث يكون المصحف جزءاً مهماً من حياته اليومية، يحرص على فتحه كما يحرص على فتح وسائل التواصل الاجتماعية المختلفة؟
- هل نستطيع أن نسهل عملية الحفظ للطالب، والتحفيظ للمعلم بأدوات فيها الكثير من الإبداع والإمتاع ؟
- هل يمكن أن يكون لدينا مصحف يخدم حلقات التحفيظ ومدارس القرآن على مستوى العالم، يحركون به نشاطهم، ويديرون به أنشطتهم ؟
بحمد الله وفضله انطلقنا من فترة ليست بالقصيرة لأجل تحقيق هذه الأمنيات وانتهينا من مرحلة المشروع الأولى، ونحن الآن نسير ببداية المرحلة الثانية، وما تم من المرحلة الأولى نرجو الله أن يملأ قلوبكم سعادة فتصفو به سريرتكم وتصلح معه سيرتكم .
نحن في شوق كبير لأفكاركم ومقترحاتكم، فكلكم ستشاركوننا بالزرع حتى ننعم جميعاً بثمرته، وفي الختام نشكر مؤسسة الربان للتجارة على اعتنائها واهتمامها برعاية هذا المشروع المبارك حيث كانت هي الداعمة الوحيدة له ، فلها منا جميعا الشكر والدعاء.
وفق الله الجميع لخدمة دينه، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.